الحلوطي يؤكد على المكانة التي تحتلها القضية الفلسطينية لدى المغاربة

أكد عبد الإله الحلوطي، الخليفة الثاني لرئيس مجلس المستشارين، على المكانة التي تحتلها القضية الفلسطينية لدى  المغاربة، مذكرا  بالجهود التي يبذلها الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، من خلال وكالة بيت مال القدس الشـريف.

وأشار الحلوطي لدى استقباله طاهر المـصـري، رئيس الهيئة العربية الدولية للإعمار في فلسطين، يوم الخميس 10 يناير 2019 بمقر المجلس، إلى الأعمال الإنسانية الرائدة والجليلة التي تقوم بها وكالة بيت مال القدس الشريف لمقاومة الشعب الفلسطيني للاحتلال وللمحاولات الإسرائيلية لتهويد القدس وترحيل سكانها، وطمس معالمها الحضارية الإسلامية والمسيحية، بالإضافة إلى مساندة الشعب الفلسطيني من أجل إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

كما أكد الحلوطي – حسب بلاغ للمجلس- على الدور الذي يقوم به مجلس المستشارين والبرلمانيين المغاربة عموما في الدفاع عن القضية الفلسطينية في مختلف المحافل البرلمانية الإقليمية والدولية، وضحد كل المؤامرات والمخططات التي تحاول طمس عدالة ومشروعية القضية الفلسطينية.

ذات المسؤول أشاد بالعمل الهام الذي تقوم به الهيئة العربية الدولية للإعمار في فلسطين من خلال مساهمتها في تجميع الجهود العربية والدولية وحشد الطاقات الهندسية، وتعبئة الموارد الاقتصادية والمالية لإعمار فلسطين.

 من جهته، جدد رئيس الهيئة العربية الدولية للإعمار في فلسطين التنويه بالموقف الراسخ للمملكة المغربية، والدور الريادي الذي يقوم به الملك محمد السادس من أجل نصـرة القضية الفلسطينية، وأبرز في هذا الإطار المجهود الكبير الذي تقوم به وكالة ببيت مال القدس الشريف.

كما استعرض المسؤول الفلسطيني تجربة الهيئة العربية الدولية للإعمار في فلسطين، والعمل الهام والنوعي الذي تقوم به في مجال الإعمار في فلسطين في ظروف صعبة، من خلال مشاريع كبرى في مجالات الصحة والتربية والتكوين والإسكان والزراعة والبنى التحتية بفلسطين، معبرا في السياق ذاته عن امتنانه لما يقوم به البرلمان المغربي من مجهودات متواصلة لنصرة القضية الفلسطينية.