جميلي .. عدم تخصيص جهة درعة تافيلالت بأية مؤسسة جامعية يسائل العدالة المجالية

بعد مصادقة مجلس الحكومة المنعقد، يوم الخميس 11 أبريل 2019، على إحداث 17 نواة جامعية جديدة، عبر المستشار البرلماني بفريق العدالة والتنمية مبارك جميلي عن تفاجئه بعدم تخصيص جهة درعة تافيلالت بأية مؤسسة أو نواة جامعية.

ودعا جميلي في سؤال وجهه لخالد الصمدي، كاتب الدولة في التعليم العالي والبحث العلمي، إلى الإفصاح عن الإجراءات التي ستقوم بها وزارة التربية الوطنية من أجل استدراك النقص الحاصل على مستوى إحداث مؤسسات جامعية جديدة بجهة درعة تافيلالت والتسريع بإحداث جامعة بها.

وأكد ذات المستشار على أن ما تزخر به جهة درعة تافيلالت من مؤهلات بشرية، وكذا احتضانها لأكبر المشاريع في الطاقات المتجددة بالمغرب، وتوفرها على ثروة معدنية مهمة، تشفع لها في أحقيتها في معاهد لهذا الغرض،وذلك تحقيقا للعدالة المجالية، عبر تقسيم عادل لمشاريع الدولة بين الجهات، خاصة في مجال التعليم العالي.