شيخي ضمن وفد برلماني بالجمعية 137 للإتحاد البرلماني الدولي بسانت بيترسبورغ

شارك الدكتور نبيل شيخي رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين ضمن وفد برلماني في أشغال الجمعية 137 للإتحاد البرلماني الدولي، المنعقدة من 14 إلى 18 أكتوبر 2017، بسانت بيترسبورغ بروسيا الاتحادية، حول موضوع “ترقية التعددية الثقافية والسلم من خلال الحوار بين الأديان والإثنيات”.

وقد تميزت أشغال هذه الدورة بتقديم الوفد البرلماني المغربي بمشروع قرار يقضي بإنهاء أزمة مسلمي الروهنغيا في إقليم أراكان غربي ميانمار، حيث حصل المقترح المغربي على أغلبية أصوات أعضاء الاتحاد البرلماني الدولي، بالمقارنة مع باقي البنود البنود الطارئة المعروضة على الدورة، ليتم اعتماده.

ويدين مشروع القرار الانتهاكات الجسيمة وسياسة التطهير العرقي ويدعو إلى إنهاء الأزمة الإنسانية والاضطهاد والهجمات العنيفة في حق الروهينغا، باعتبارها تهديدا للسلم والأمن الدوليين، وضمان عودتهم الآمنة وغير المشروطة لأراضيهم بميانمار.

 و تجدر الإشارة إلى أن مقترح المغرب الذي كان سباقا لإيداعه ضمن البنود الطارئة، نال تقديرا من قبل كل من اندونسيا والإمارات العربية المتحدة وبنغلاديش والكويت وايران والسودان وتركيا، لاسيما أن هاته الدول تقدمت بدورها بطلب في نفس الموضوع.