شيخي من ستراسبورغ : اتفاق الصيد البحري يفشل مناورات خصوم المغرب

صادق البرلمان الأوربي في جلسته العامة المنعقدة، اليوم الثلاثاء 12 فبراير 2019، على اتفاق الصيد البحري مع المغرب بأغلبية ساحقة، حيث صوت لفائدة الاتفاق415 برلمانيا، ورفضه 189 نائبا، فيما امتنع 49 عن التصويت، من أصل 653 برلمانيا حضروا الجلسة.

وفي تصريح له قال نبيل شيخي، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين، إن هذه المصادقة أفشلت مناورات خصوم المغرب الذين كانوا يهدفون في العمق إلى المس بسيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية بالصحراء الغربية، كما فوت الفرصة على هؤلاء للمس باتفاقية الشراكة الإستراتيجية بين المغرب والاتحاد الأوربي.

و تابع المتحدث “هذه فرصة كي نتوجه بالشكر والتحية لدول الاتحاد الأوربي ومختلف المجموعات السياسية بالبرلمان الأوربي التي تحلت بالحكمة والتبصر من أجل الوصول  إلى هذه النتيجة، والتي تشكل أيضا تتويجا للجهود المتواصلة التي بذلتها الدبلوماسية الرسمية لبلادنا، وكذا الجهود الحثيثة التي بدلها برلمانيو غرفتي البرلمان في إطار الترافع حول ملفات الشراكة المغربية مع مختلف المجموعات السياسية بالبرلمان الأوربي، سواء في إطار مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية الأوربية أو في إطار اللجنة البرلمانية المختلطة المغربية الأوربية.”

جدير بالذكر أن الاتفاق الجديد يحدد على الخصوص مناطق الصيد وشروط ولوج الأسطول الأوربي، مع الرفع من المقابل المالي الذي سيستفيد منه المغرب سنويا برسم هذا الاتفاق.

كما ينص أيضا على المقتضيات الرامية إلى تثمين استفادة ساكنة الأقاليم المعنية من منافع وعائدات هذا الاتفاق. بالإضافة إلى التأكيد على استدامة الموارد البحرية من خلال التنصيص على مجموعة من الشروط التقنية.