مجلس المستشارين..اتفاق الصيد البحري دحض كل مناورات المس بوحدتنا الترابية

أشاد مجلس المستشارين بالدور الهام الذي لعبته الدبلوماسية الوطنية بكل روافدها الرسمية والبرلمانية والشعبية، التي تسلحت باليقظة والتعبئة والاستباقية الدائمة، وخصوصا مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية ـ الأوروبية واللجنة البرلمانية المشتركة المغرب ـ الإتحاد الأوروبي، للدفاع عن القضايا الإستراتيجية والمصالح الحيوية للمملكة.

ورأى مجلس المستشارين في تصويت البرلمان الأوربي، يوم أمس الثلاثاء 12 فبراير 2019 بستراسبورغ، بالأغلبية على اتفاق الصيد البحري مع بلادنا دحض لكل المناورات التي تستهدف المس بالوحدة الترابية لبلادنا، والتشويش على مسار الشـراكة الإستراتيجية القائمة بين المغرب والإتحاد الأوروبي.

وعبر المجلس في بلاغ له عن تقديره العميق للبرلمانيين الأوروبيين ومختلف مؤسسات الاتحاد الأوروبي، الملتزمين باستمرار الشـراكة بين الجانبين، وأكد على أن هذا التصويت الإيجابي سيساهم في تعزيزها وتحصينها وتطويرها بما يخدم مصالح الجانبين.

و جدير بالذكر أن البرلمان الأوربي سبق له أن صوت بأغلبية ساحقة، يوم الأربعاء 16 يناير 2019، على الاتفاق الفلاحي مع بلادنا.