مريمي يستقبل أعضاء عن مجلس الجالية المغربية بالخارج

استقبل المستشار البرلماني بفريق العدالة والتنمية عبد الصمد مريمي، اليوم الخميس 27 دجنبر 2018، ممثلين عن مجلس الجالية المغربية بالخارج، بمديرية الفريق بالمجلس.

وفي مستهل هذا اللقاء رحب مريمي بالحاضرين وأكد على أهمية مثل هذه اللقاءات، ودعا إلى عدم جعلها لقاءات مناسباتية فقط مرتبطة بمناقشة القوانين ذات الصلة باختصاصات مجلس الجالية.

كما أكد المتحدث على أن أهم خطوة يجب أن تقام من أجل متابعة ورصد أوضاع مغاربة العالم تتمثل في تجديد مجلس الجالية وفقا لأحكام دستور 2011، وهو ما يتطلب إصدار قانون جديد وإعادة تشكيل هذا المجلس.

واعتبر نائب الأمين العام للإتحاد الوطني للشغل بالمغرب هذه الخطورة من شأنها  إعطاء دور حقيقي لهذه المؤسسىة وفسح المجال لها لإصدار آراء ترصد الإشكاليات والانشغالات وتجيب على حاجيات الجالية المغربية.

من جهتهم، قدم الحاضرون عرضا تناول المجالات التي اشتغل عليها المجلس خلال العشر سنوات الماضية، وأكدوا على ضرورة تمثيله في مختلف مؤسسات الحكامة.

كما أشار الحاضرون إلى مسألة استشارة المجلس بخصوص النصوص القانونية التي تعنى بشؤون الهجرة انسجاما مع المادة 2 من ظهير إحداث مجلس الجالية المغربية بالخارج، والتي تنص على أن من بين اختصاصات المجلس إبداء الرأي بشان المشاريع الأولية للنصوص التشريعية والتنظيمية ذات الصلة بشؤون الهجرة، وقضايا المغاربة المقيمين بالخارج.