مريمي ينتقد المقاربة الأمنية في التعامل مع الوقفات الاحتجاجية

انتقد المستشار البرلماني بفريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين عبد الصمد مريمي اعتماد المقاربة الأمنية في التعامل مع بعض الوقفات الاحتجاجية رغم أنها لا تخلق أي اضطراب في النظام العام.

 ودعا ذات المستشار وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت في سؤال كتابي إلى الكشف عن الدواعي التي حملت مصالح الأمن بالعيون إلى استعمال القوة وإلحاق الضرر الجسدي ببعض المشاركين في وقفة احتجاجية سلمية؛وعن التدابير والإجراءات التي ستقوم بها وزارته للوقوف على ملابسات هذه التجاوزات التي مست الجوانب القانونية والحقوقية، مع تحديد المسؤوليات عن انتهاك الحقوق الأساسية للأفراد والمنظمة النقابية التي ينتمون إليها.

 وكانت مصالح الأمن بمدينة العيون قد عمدت يوم الخميس 04 أبريل 2019 إلى استعمال القوة لتفريق وقفة احتجاجية دعا لها المكتب الجهوي للجامعة الوطنية لقطاع الصحة المنضوية تحت لواء الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب أمام المديرية الجهوية للصحة بالعيون، خلف عدة إصابات، دون أن يسبقه منع مكتوب.