ميصرة ضمن وفد برلماني في لقاء مع السفير البريطاني بالمغرب

قامت المستشارة البرلمانية بفريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين، ورئيس مجموعة التعاون والصداقة المغربية البريطانية آمال ميصرة بزيارة مجاملة لسفير المملكة المتحدة بالمغرب رفقة وفد برلماني عن المجلس، يوم الثلاثاء 15 ماي 2018  بمقر السفارة البريطانية بالرباط.

ونوهت  آمال ميصرة في مستهل هذا اللقاء – حسب بلاغ للمجلس- بالمستوى المتميز للعلاقات التي تجمع المملكتين الصديقتين القائمة على التقدير المتبادل تجسيدا لمتانة وعمق الروابط التاريخية التي تمتد لأزيد من 800 سنة. وأعربت عن أملها بصفتها رئيسة مجموعة التعاون والصداقة المغربية البريطانية في تطوير وتعميق التعاون المشترك بهدف إعطاء دفعة جديدة للعلاقات الثنائية لاسيما على المستوى البرلماني.  

ومن جهته، أشاد السفير البريطاني طوماس رايلي بالعلاقات المغربية-البريطانية على جميع المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية بفضل تبادل الزيارات بين الشخصيات البريطانية والمغربية، معربا عن رغبته في تعزيزها بشكل أكبر على المستوى السياحي والرياضي والثقافي والتعليمي، خاصة عبر إنشاء مراكز ثقافية وافتتاح مؤسسات تعليمة بريطانية بالعديد من المدن المغربية، فضلا على تشجيع الطلبة المغاربة لمواصلة دراستهم في بريطانيا للتعرف على الثقافة البريطانية المؤيدة للتنوع وقيم التعددية والاحترام المتبادل بين الثقافات.

وتعزيزا للتعاون البرلماني المشترك، أشاد الجانبان بمضامين اتفاقية الشراكة بين البرلمان المغربي بمجلسيه ومؤسسة وستمنستر للديمقراطية الرامية إلى توطيد العلاقات بين المؤسستين وتبادل الخبرات في العمل البرلماني خاصة من خلال برنامج المساعدة البرلمانية التي أطلق بموجب اتفاقية ثلاثية الأطراف بين مجلس المستشارين وجامعة محمد الخامس بالرباط والمؤسسة البريطانية.  

كما أعرب أعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية البريطانية بمجلس المستشارين عن أملهم في تعزيز هذه الشراكة الإستراتيجية عبر تنشيط عمل مجموعتي الصداقة البرلمانية على مستوى المؤسستين التشريعيتين على الخصوص.